هذا الإسلام لا يمثلني

إن ما يحدث في ليبيا الآن.. هو انتهاك لكل حرية الليبيين وحقهم الثقافي والاجتماعي. وسطوة مفرطة ممن يستخدمون الدين ويستبيحونه في تمرير أفكارهم وما يعتقدونه، وما يردون تقديمه من صوره مغلوطة للإسلام.. هي صوره لا تمت لروحه السمحه في شيء.

وما وقوف حكومتنا والمؤتمر الوطني في موقف المتفرج إلا تواطئاً منهم، وخوفاً من أن تطالهم أيدي من يدعون الوصاية على الدين والغيرة على الإسلام.. فالأولى بالحكومة أن تستقيل وهي تقف عاجزة .. والأشرف للمؤتمر الوطني ممثلاً في أعضائه الخروج للدفاع من إرث المجتمع الثقافي.

الإسلام لا يمكن أن يبنيه هدم القبور أو هدم الأضرحة.. فالدين الإسلامي عندما انتشر إما انتشر بفضل تعاليمه السمحة وما رآه الناس من المسلمين الأوائل.. أما مسلمي اليوم أو من يدعون الوصاية على الدين، فهم غلاظ لا يقبلو الآخر وكل ما عداهم هواء.

 

وأعيد وأقول: أنا مسلم، وهذا الإسلام لايمثلني

اللهم قد بلغت .. اللهم فاشهد.

ورحماك الله في ليبيا.

 

24 رأي على ”هذا الإسلام لا يمثلني

  1. Bassam Drebika يقول:

    من يعتفد اليوم ان هذه القبور تعبد لغير الله او تستخدم للسحر ..اما متخلف عقليا او مجنون يحتاج لدخول قرقارش…هذا كلام كان من 100 سنة فاتت…بالله عليكم لا تستخفوا بعقولنا…المسالة ليست غيرة على الدين…هذا مخطط ارهابي وهابي يهدف الى زعزعة استقرار ليبيا باستخذام هؤلاء الرعاع الجهلة..للقيام بتفجير المساجد و يحرق مفدساتنا الاسلامية لخلق فتنة طائفية بمسمى حماية الدين!!!!!!.

    لو كان السلفيون الانجاس يهمهم الدين كانوا وقفوا ضد الفذافي الملحد و ضد ال سعود عملاء امريكا و اسرائيل في المنطقة العربية…العملية ليست مجرد هدم قبور…يجب القبض على كل من شارك في هذه الجريمة النكراء و التحقيق معه لمعرفة من يدبر لزعزعة استقرار ليبيا؟؟؟

  2. Bassam Drebika يقول:

    الحمدلله …فضيلة الشيخ الصادق الغرياني افتى بحرمة تفجير المساجد و انتهاك القبور. وقال إن نبش القبور القديمة وهدم المساجد مخالف للسنة وأقوال أهل العلم، وأن النهى عن النبش يشمل حتى قبور غير المسلمين أيضاً، وأن ما يقوم به بعض المسلحين من نبش القبور بقوة السلاح وإخراج الرفات منها أمر غير جائز شرعاً وغير لائق عرفاً لما فيه من انتهاك حرمات الموتى يستثنى منه من قبر فى مسجد، وكان القبر حديث عهد فإنه يخرج ويدفن فى مقابر المسلمين.

    http://new.elfagr.org/Detail.aspx?secid=7&nwsId=174484&vid=2

  3. :التنبيهات ثقافة الهدم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *