التدوين الليبي كإعلام بديل – 6 (المدون عبدالسلام شليبك)

هذا الاستطلاع ينشر بالاشتراك مع موقع بلد الطيوب.

عندما بدأت المدونات الالكترونية في الظهور، لم يكن في البال انتشارها السريع، ولا قدرتها على التأثير في المحيط، خاصة وإنها تحولت في الكثير من البلاد، خاصة دول العالم الثالث، إلى منابر لكشف الممارسات الظالمة والتعديات على حقوق الإنسان.

كما إنها كانت الفرصة والبراح للكثير، للكتابة والانطلاق في فضاء الإبداع، سواء الكتابة أو التشكيل، أو أيٍ من صور ومستويات الإبداع.

وبعد فترة خفوت، أو فتور، ها هي المدونات تعود من جديد، من خلال بعض المواقع، والوكالات التي صارت تعتمد المدونات، كمادة يروي من خلالها المدون، الحدث من عين المكان، كما إن المدون كراصد، هو الأقرب للحدث وتوابعه، خاصة فيما يتعلق بالتحولات والتغيرات في المجتمع.

فهل يمكن للتدوين أن يكون إعلاماً بديلاً؟ عن المواقع الإعلامية المتخصصة؟ خاصة في وجود هذا الزخم من التدوين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

في هذا الاستطلاع، نتوقف مع مجموعة من المدونين الليبيين، للحوار حول هذه المسألة.

***

المدون: عبدالسلام شليبك (عبسي) (مدونة من داخل جنزور).

وسائل التواصل الاجتماعي هيمنت على مفهوم التدوين

الفيسبوك لديه تأثير أكثر من المدونات

استطلاع: رامز النويصري

المدون عبدالسلام شليبك

ما هي معالم فضاء التدوين الليبي؟

اجتماعي معرفي ثقافي وقليلا من السياسة لو نتكلمو على مدونات وورد برس وبلوق سبوت يلي هي مدونات عن طريق جوجل

ما هي المواضيع المهيمنة على المدونات الليبية؟

اجتماعية التى تخص مشاكل المواطن

ها هناك حاجة إلى توسيع وسائل الإعلام البديلة، أو صحافة المواطن في ليبيا؟

سؤال مش واضح بس حسب مفهمت انه في الاصل وسائل الاعلام البديلة موجودة وهي وسائل التواصل الاجتماعي التى هيمنت على مفهوم التدوين بشكل اخر

كيف تقيم تجربة التدوين في ليبيا؟

جيدة لكن تراجعت بشكل ملحوظ بسبب مواقع التواصل الاجتماعي بالتحديد الفيس بوك الموقع الذي غير مفهوم التدوين في ليبيا حسب وجهة نظري

وهل يمكن للمدونات أن تكون وسيلة إعلامية مؤثرة؟

اكيد لو صاحب المدونة يكون ذو تأثير

كيف تقيم أثر منصات التواصل الاجتماعي على التدوين والمدونات؟

اثرت بشكل كبير في تراجع المدونين الذين يدونون على المنصات المعروفة وبالتحديد موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك الذي لديه تأثير أكثر من المدونات بسبب انتشار مستخدميه وسهل التعامل معه والتفاعل

ما هي أهم المدونات الليبية الآن؟ ولماذا؟

منصة مدونات ليبية والمنصة تجمع نخبة من المدونين الليبيين من أغلب مدن ليبيا

هل تؤيد فكرة التدوين من الخارج أم الداخل؟ ولماذا؟

من داخل ليبيا لأنه حتكون المصداقية اكثر لصاحب المدونة عندما يكون شان محلي او يلامس الواقع

تجربتي مع التدوين.

بدأت تجربتي في عام 2009 عن طريق اسم المدونة من داخل جنزور ليبيا absily.wordpress.com اغلب تدويناتي عن حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة وادون تجاربي عندما اسافر خارج ليبيا مدونتي تعطي طابع شخصي بسبب انى اريد ان اوصل رسالة من خلال تدويناتي عن حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة في ليبيا والعالم

______________________

عبد السلام مصطفى شليبك: مواليد 1971 من جنزور تبعد عن طرابلس حوالي 23 كيلو متر. المستوى الدراسي في مدارس خارج ليبيا في طفولتي فقط وبالتحديد في صربيا.

أحب المطالعة بشكل كبير اغلب وقتي اطالع الجديد على الأنترنت وهي الوسيلة التي ساعدتني في تكوين شخصيتي في المجتمع بشكل ايجابي وانا من الاشخاص ذوي الاعاقة باختصار التكنلوجيا غيرت حياتي الى الافضل وشعاري الدائم اكون او لا اكون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *