اقسموها

تعليق

التاريخ الليبي، مليء بالمتناقضات، والمسكوت عنه، سواء قصراً أم تواطؤاً. لكن ثمة خيط رفيع يمك أن تشترك فيه أغلب الأحداث، والوقائع التاريخية، وهو المصلحة.

نعم شكلت المصلح المحرك والمحفز للكثير من الأحداث، وهذه المصلحة سواء كانت شخصية أو غير شخصية، كانت لخدمة بعضٍ عن الكل؛ بل وتعبر فوقه للوصول.

وللأسف مازالت ليبيا أسيرة هذه النزعة، التي لا تفسير لها إلا وجود شرخٍ عميق في المنظومة الاجتماعية الليبية.

ليبيا ما بعد 17 فبراير 2011، حالة من الضياع، وسيادة المصلحة (المصالح)، الأمر الذي أدخل البلاد دوامة من التجاذبات، والصراعات. حتى وصل بنا الحال بعد خمس سنوات إلى ضياع الكثير من مقدرات الدولة وكاسبها، محلياً وإقليمياً وعالمياً.

وحالة ألا تفاق (ألا توافق) التي عرفها التاريخي الليبي، ومازال يعيشها، هي التي مازالت تسحبنا للخلف. إذ ما تطرح مبادرة للحل، أو وتجد أخرى طرحت، بزعم إنها الحل وسبيل الخروج، ثم تلحقها أخرى، تشطح، وغيرها تطالب بالعودة.

كمواطن أجد نفسي في دوامة، تزداد كل يوم قوة وضيقاً، لكن الأمل في الله، يقوي عزيمة صبرنا ويثبتنا.

في الختام.

كانا خلاص معاش فيها كيف تتفاهموا، ولا اديروا راي مع بعضكم، ولا تتلاقوا وتحلوا الموضوع، ولا حتى تمشوها وتسايروا بعضكم. ساهله؛ اقسموها وريحونا، ومش شرط 3 ولايات -زي ماكانت-، حتى 5، 7، 10، 15، 100 أكتر أو أقل. المهم كل واحد يرتاح، ويقدر يعيش بكرامة وبراحة بال.

حفظ الله ليبيا

#أنا_أدون

3 آراء على ”اقسموها

  1. الدار العربية للتنمية الادارية يقول:

    الدار العربية للتنمية الإدارية
    بالتعاون مع الإتحاد الدولى لمؤسسات التنمية البشرية
    وحدة البرامج التدريبية وورش العمل
    (المؤتمر العربي الثالث)
    تكنولوجيا إدارة البلديات
    توجهات حديثة
    اسطنبول – تركيا
    خلال الفترة من 8 الي 12 مايو 2016 م

    يهدف المؤتمرالي : التعرف على طبيعة التنمية المستدامة في البلديات والمحليات. استكشاف أدوار التطوير العشرة التي يجب أن تتمتع بها البلديات لضمان التنمية المستدامة. التعرف على دور البلديات في التنمية الاقتصادية المستدامة . التعرف على دور البلديات في صناعة المستقبل الاجتماعي والبيئي للدولة. مناقشة دور البلديات في حماية الموارد الطبيعية للأجيال القادمة.

    مستهدفين في ذلك

     قيادات وزارات التنمية المحلية والبلديات والولايات والمحافظات
     الهيئات والإدارات القيادية في الوزارات المشرفة على مؤسسات التنمية المحلية والبلديات.
     العاملون في التنمية المحلية والبلديات والمحافظات والولايات.
     ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني المعنيين بأداء البلديات والمحليات.
     أعضاء هيئة التدريس في الجامعات والمعاهد العليا وطلبة الدراسات العليا ذوي العلاقة بالإدارة المحلية.

    وبهذه المناسبة يسعدنا دعوتكم للمشاركة وتعميم خطابنا على المهتمين بموضوع البرنامج وإفادتنا بمن تقترحون توجيه الدعوة لهم علماً بأن رسوم الاشتراك 1000 دولار أمريكى للفرد.

    لمزيد من المعلومات يمكنكم التواصل مع
    نائب مدير التدريب
    أ / سارة عبد الجواد
    جوال : 00201112694608
    هاتف : 0020237800693 – 0020237800583
    فاكس : 0020237800573 – 0020235866323
    بريد إلكتروني : SaraGwadi@Gmail.Com

اترك رداً على منى إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.