الفيسبوك اللـيـبي

 Slide1

 عندما نقول الفيسبوك الليبي فإن الذاكرة تستدعي الكثير من الأحداث التي تتركز أغلبها، وتمحور حول ثورة 17 فبراير، التي كان للفيسبوك –كمنصة- دور فاعل في التواصل والحشد، من أجل الخروج، وأيضاً ما رافق هذه المنصة من تعليقات وطرائف ظلت تتردد إبان فترة الأحداث، وإن اختفت بعد التحرير، إلا أن الفيسبوك ظل نشطاً وفاعلاً ومؤثراً في المجتمع الليبي –واقعاً- والذي تعامل معه بطريقته، وأسبغ عليه الكثير من نشاطه.

ما المقصود بالفيسبوك الليبي؟: هو وصف اصطلاحي لمجتمع التواصل الاجتماعي الليبي على منصة الفيسبوك.

والسبب؟: هو محاولة، للوقف على أهم نقاط هذا الحراك المجتمعي، محاولة منا لتحقيق هدفنا وهو: رفع درجة الوعي بمسؤولية ما ينشر على الفيسبوك.

هل يعني هذا تميزاً ما؟: ليس الغاية البحث عن التميز، بقدر ما هو استكشاف هذا الحراك الممارس على الشبكة، والذي يعتمر ممارسة حياتية اجتماعية موازية.

وهذا العمل هو حصيلة تدوين ملاحظاتي الشخصية بداية من أواخر العام 2015 وحتى تاريخ المحاضرة، والتي كنت بدأت في نشرها شهرياً من خلال مدونتي (مالاخير) متابعاً وراصداً لحراك مجتمع التواصل الاجتماعي الليبي على منصتي التواصل الاجتماعي: فيسبوك، وتويتر

متابعة القراءة

عند باب المصرف

عند باب المصرف

عند باب المصرف

يبدأ النهار ثقيلاً، بعيون مطفأة وقلب كسير. لا أمنيات في البال، ولا أمل إلا في الباب الموصد.

عند باب المصرف

يهتز النهار، قليلاً وهو يستعد.

يرفع شيخ بصره مراقباً الظل، ثم يحمل قطعة الكرتون، ويندفع في الحائط قليلاً.

متابعة القراءة