تصوير المستندات باستخدام النقال

هذه التدوينة مهداة للصديقة الشاعرة “حواء القمودي”.

(الصورة: عن الشبكة)

بداية من العام 2012م بدأت باستخدام الهاتف النقال كماسح ضوئي للمستندات، وذلك تلبية لحاجة العمل، خاصة بعد حوالي 8 أشهر من التوقف، وفقد بعض التجهيزات المكتبية. وفي ظني أني كنت الشرارة التي سرت بين جميع الزملاء.

وحتى اليوم، بالرغم من توفر جهاز مسح ضوئي، إلا أنني بسبب الخبرة التي تراكمت، صرت أعتمد على الهاتف بشكل دائم في التوثيق، وحتى تسجيل القراءات والقطع عند العمل، ولي في هذا تدوينة كنت نشرتها عن الاستفادة من الهاتف النقال في مجال العمل، وهي الآن منتشرة بشكل كبير على الشبكة (مهندس صيانة طائرات.. استفد من هاتفك الذكي).

لماذا الهاتف النقال؟

الكثير ممن يستخدمون الهاتف في تصوير المستندات، سواء كانت هذه المستندات، أوراق أو صفحات من كتب، أو جرائد أو مجلات، أو صور، يعانون دائما من عدم دقة تصويرهم أو نقلهم لهذه المستندات بواسطة هواتفهم النقالة، والسبب عدم درايتهم بالأسلوب الصحيح لالتقاط الصور، وتسرعهم في الكثير من الأحيان.

اما لماذا تستخدم الهواتف النقالة في عملية التصوير، أو نقل المستندان، فلكونها؛ متوفرة وجاهزة للاستخدام بشكل سريع، وبسيط ومجاني!

في هذه التدوينة سأقدم لكم ما توفر لي من خبرة على مر السنوات، في هذا المجال، بحيث يمكن لمن يحتاج ان يستخدم هاتفه النقال (الذكي) أو جهازه اللوحي، في نقل ما يريد من مستندات، وهو ما أظنه يفيد بشكل خاص الطلبة والبحاث.

قبل البدء!

(الصورة: عن الشبكة)

قبل البدء في التصوير، عليك أولاً أن تتعرف إلى إمكانيات هاتفك الذكي، من ناحية جودة الكاميرا، قوتها (بالبيكسل)، وأن تتأكد من نظافة العدسة قبل البدء في التصوير، حيث يمكن تنظيفها بقطعة قماش قطنية، كالتي تستخدم في تنظيف عدسات النظارات، ولا أنصح باستخدام المناديل الورقية، كونها تترك آثاراً على العدسة في الكثير من الأحيان مالم يتم استخدام مادة منظفة.

ثانياً، إضافة إلى كاميرا الهاتف، التأكد من السعة التخزينية للهاتف، لأنه من المفترض أن يتم التصوير باستخدام أفضل جودة، مما يجعل حجم الصورة كبيراً، للحصول على دقة التفاصيل.

هنا يمكن استخدام ذاكرة ملحقة بالجهاز؛ بطاقة تخزين (Memory Card) تتناسب مع الجهاز، أو حفظ الصور بعد التقاطها على ذاكرة خارجية.

النقطة الثالثة التي نتوقف عندها؛ إعدادات كاميرا الجهاز، وهنا أنصح باستخدام النمط العادي (Normal Mod)، ولا أفضل البورتريه، وترك التركيز البؤري (focus) ألياً (Auto). وسيكون من المفيد إظهار خطوط التصوير الأفقية والعمودية.

رابعاً وأخيراً؛ يمكن استخدام أي من التطبيقات المتوفرة للمسح الضوئي، وهي كثيرة، للمساعدة في عملية نقل وتصوير المستندات، كونها توفر ميزة فلترة الصورة، وتهذيبها، وتحويلها إلى ملف (PDF)، كما تمكن بعض هذه التطبيقات من دمج الصورة في ملف (PDF file) واحد، وهو مفيد جدا لمن يقوم على تصوير المذكرات او الكتب وما شابه.

عن نفسي أقوم على استخدام تطبيق (Cam Scanner)، واستخدمه منذ سنوات، والحقيقة هو تطبيق جيد، ويلبي حاجاتي بشكل كبير. وهو متوفر لنظامي أندرويد وIOS.

الإعداد للتصوير!!

هناك مجموعة من الأمور المهمة الواجب اتخاذها للإعداد للتصوير، والتي من المهم اتباعها لضمان نتيجة جيدة جداً، خاصة في حال الغاية هي نقل كتاب أو مذكرة، أو ورقة رسمية.

1- التأكد من نظافة المستند الذي تريد تصويره، وكذلك المحافظة عليه في وضع أفقي تماماً بقدر الإمكان. يعني أن يتم فرد الصفحة أو الورقة بشكل أفقي بدون وجود تقوسات أو التواءات.

2- استخدام أرضية داكنة، أو مخالفة للون المستند، لخلق تبيان قوي.

3- التأكد من وجود إضاءة جيدة، والأفضل استخدام ضوء الشمس، وفي حال التعذر يمكن استخدام مصباح للإضاءة، يوضع بحيث لا تتركز بورة الضوء على الورقة، فتحجبها.

4- يفضل استخدام حامل، أو قائم لتثبيت الهاتف، وهو مفيد في حال تصوير الكتب والمذكرات. هذا الحامل يمكن صناعته من أشياء بسيطة متوفرة في كل بيت، وطرق صنعه متوفرة على اليوتيوب بشكل كبير. ولمن لا يجد ضرورة الحفاظ على ثبات الهاتف أثناء التصوير.

5- تنظيف عدسة الهاتف، كما وضحنا سابقاً.

البدء في التصوير!!

قد يظن البعض إني أعمل على تعقيد الأمر، بذكري لكل هذه التفاصيل، لكن الأمر لا يعدوا أن يكون تفصيل للطريقة، وإيضاح لها وللخطوات المهمة، وبالتكرار ستصبح جزء أصيلا من تعاملك كما حدث معي.

(الصورة: عن الشبكة)

نأتي الآن لعملية التصوير، والتي من المهم التركيز فيها، بعد أن قمنا بتجهيز كاميرا الهاتف، والمستند الذي نود تصويره، وهنا من المهم أن ننبه لضرورة استخدام الهاتف في وضع طولي، وألا يتم التصوير بوضع أفقي:

1- بعد فتح الكاميرا للتصوير، أو استخدام أحد تطبيقات المسح الضوئي، لابد من أن يكون الهاتف في وضع أفقي، ليكون متوازيا مع المستند.

2- ارفع واخفض الهاتف عمودياً، حتى يكون كامل المستند في داخل إطار الصورة أو شاشة الهاتف. في حال كانت تريد تصوير جزي من المستند ركز عليه فقط وهم ما سيكون ظاهرا في إطار الصورة.

3- اجعل الحافتين العلوية والسفلية للمستند تتماسا مع الحافيتين المماثلتين في شاشة الهاتف، وأن يكون المستند قدر الإمكان في المنتصف.

4- أثناء عملية التصوير، بعد ضبط الكاميرا على الورقة، قم بلمس الشاشة في منتصف الوقة الظاهرة، ثم اضغط على زر التصوير بعد انتهاء ضبط التركيز البؤري (focus). للحصول على صورة أفضل وأكثر نقاءً.

5- في حال تصوير كتاب، أو ما شابه، وتعذر الحفاظ على الصفحات في وضع أفقي، سيكون من الضروري جعل الوضعية الهاتف موازية للصفحة المراد تصويرها.

بعد التصوير!!

بعد التصوير، ثمة بعض الإجراءات التي أفضل أن يقوم بها الشخص للحصول على نتائج جيدة، منها:

1- تهذيب وفلترة الصورة؛ لو كنت لا تستخدم أي من تطبيقات المسح الضوئي، يمكن الاعتماد على بعض التطبيقات في فلترة الصورة وتنقيتها، وإزالة الحواف غير المرغوب فيها، والتي ستكون سهلة كون الأرضية تزهر تبيانا يمكن من عمل قص لهذه الحواف (Corp).

2- في حال كانت المستند عبارة عن ورقة، يمكن بعد ذلك إرسالها أو الاحتفاظ بها.

3- يمكن بعص الانتهاء، نقل الصور إلى الكمبيوتر والعمل عليها وثمة الكثير من البرامج التي يمكن استخدامها في تحرير الصور، والتحويل بين صيغ ملفاتها، أو تحويلها مباشرة إلى صيغة الـPDF، ودمجها مع بعض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.